منتديات ثانوية حمزة بن عبد المطلب

منتدى تعليمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نصائح لك أنت أيها الطالب المترشح لشهادة bac
الأربعاء سبتمبر 05, 2012 12:27 am من طرف mimi94

» مقالة شروط الابداع
الجمعة يوليو 27, 2012 12:43 pm من طرف mimi94

» آية قرآنية هزت القلوب فهل ستهز قلبك أنت؟
الخميس يوليو 26, 2012 11:43 am من طرف mimi94

» وسائل القران في تثبيت العقيدة الاسلامية
الخميس يوليو 26, 2012 11:41 am من طرف mimi94

» 3 مقالات مختلفة
الأحد يونيو 05, 2011 1:20 pm من طرف aimi91

» كيف تجعل من حلمك واقعاً تعيشه؟
الجمعة فبراير 25, 2011 10:09 am من طرف stifler algeriano

» كيف تتخلص من محادثة نفسك أثناء الصلاة
الخميس مارس 18, 2010 1:04 pm من طرف stifler algeriano

» eurocup-soccer-2008 online shokwave game
الأحد فبراير 28, 2010 12:05 pm من طرف stifler algeriano

» but de Djebbour contre Ergotelis 27/02/2010
الأحد فبراير 28, 2010 11:46 am من طرف stifler algeriano

الساعة
logiciels
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
يناير 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
El Bahdja
Ecouter la radio El Bahdja
Snake
Yamour.com

Jeux pour votre site blog myspace | Codes pour myspace
lotfi double canoun
Lotfi Double Kanon

شاطر | 
 

 بحث حول عوامل النهضة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
stifler algeriano
Admin


عدد المساهمات : 60
نقاط : 168
تاريخ التسجيل : 17/12/2009
العمر : 24
الموقع : http://infohamza.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: بحث حول عوامل النهضة العربية   الخميس ديسمبر 31, 2009 12:59 pm

مقدمة:
اليقظة العربية أو النهضة العربية مصطلح تاريخي يعود إلى حركة عمت البلاد العربية بين سنة 1820 و 1914. وحسب تعريف الحركة هي تنبه العرب إلى ماضيهم، وإدراكهم واقعهم المتخلف، وسعيهم لإحياء الماضي بما فيه من أصالة وتراث عربي إسلامي، والعمل على تجاوز التخلف من أجل بناء مستقبل أفضل.
عوامل اليقظة العربية:
تظافرت عدة عوامل ساعدت على ظهور اليقظة العربية في منتصف القرن الثامن عشر ، واتساع ينابيعها وتنوعها خلال القرنين التاسع عشر والعشرين، وهي عوامل داخلية وخارجية:
• العوامل الداخلية:
1. حركات الإصلاح الإسلامي
2. الجمعيات والأحزاب السياسية
3. سياسة التتريك
• العوامل الخارجية:
1. انفتاح العالم العربي على الفكر الأوروبي
2. الحملة الفرنسية على مصر وبلاد الشام
3. إصلاحات محمد علي
4. البعثات التبشيرية التي ساهمت في تنشيط الحركة التعليمية
* مظاهر اليقظة العربية:
- حركات الإصلاح الإسلامي:
قامت في الوطن العربي حركات إسلامية عدة ، حاولت النهوض بالعرب والمسلمين بإزالة عوامل التخلف التي لحقت بها، من جراء انتشار البدع والخرافات التي التصقت بالإسلام. وقد ركزت هذه الحركات في دعواتها الإصلاحية على ما يلي:
1. ضرورة العودة إلى القرآن والسنة كأساس لوحدة المسلمين
2. تنقية الدين الإسلامي من الشوائب التي علقت به عبر العصور
3. فتح باب الجهاد
4. الجهاد ضد الاستعمار
وقد ساهمت هذه الحركة في إحداث اليقظة الفكرية عند العرب.
- الاتجاه الوطني:
من معاني الوطنية حب الوطن والتمسك به والانتماء إليه. وقد ساعدت مجموعة من العوامل على ظهور هذا الاتجاه منها:
1. انتشار التعليم
2. إرسال البعثات العلمية إلى أوروبا
3. نشاط حركة الترجمة والتأليف
نادى بعض دعاة الإصلاح بالانفتاح على الحضارة الغربية والاستفادة من تفوق العرب في العلم والاقتصاد، وقد شكل دعاة هذا الاتجاه عددا من الجمعيات الثقافية والعلمية، حاول أعضاؤها عن طريق الخطب والمحاضرات إبراز فضل العرب في الآداب والعلوم، ووجوب عمل العرب على استعادة أمجادهم. وأبرز من مثل هذا الاتجاه:
• الشيخ رفاعه الطهطاوي الذي أسس مدرسة الألسن في مصر،
• وبطرس البستاني الذي طرح شعارحب الوطن من الإيمان .
- الاتجاه العربي الإسلامي:
شهد الربع الأخير من القرن التاسع عشر مرحلة من أخطر المراحل، ذلك أن الدولة العثمانية التي كانت سائرة في طريق التدهور والانحدار، تعرضت لما لم تتعرض له في الماضي من تجزئه، ومن انفصال بعض ولاياتها. كما ازداد تدخل الدول الأجنبية الكبرى بها، فلجأ السلطان إلى التشديد في الرقابة ولا سيما على الولايات الغربية.
اضطر السلطان عبد الحميد في بداية حُكمه إلى قبول دستور مدحت باشا الذي لقب (بأبي الدستور) وأصبح لفترة من الوقت حاكما دستوريا، لكنه ما لبث أن اصدر الأمر بحل البرلمان، وتعليق الدستور إلى أجل غير مسمى. طلب من النواب المستنيرين (وكان من بينهم عدد من النواب العرب) مغادرة الآستانة.
حاول السلطان عبد الحميد تثبيت دعائم حكمه بتبني حركة الجامعة الإسلامية التي نادى بها جمال الدين الأفغاني، مستهدفا بذلك تقوية مركزه من الداخل والخارج.
• داخليا:
ليلتف حوله المسلمون كرئيس روحي لهم ذو سلطة عليا عليهم.
• خارجيا:
لتهديد الدول الاستعمارية بإثارة الشعوب الإسلامية الخاضعة لها فيما إذا استمرت في سياستها المعادية للدولة العثمانية.
إن خوف العرب من الأخطار الاستعمارية جعلهم يلتفون حول دولة الخلافة، ويؤيدون السلطان عبد الحميد، لكنهم لم يقبلوا بسياسته. لذا فقد استمرت الدعوة إلى الإصلاح واللامركزية. وكان من أشهر من سار في هذا الاتجاه عبد الرحمن الكواكبي الذي انتقد الحكم الاستبدادي في كتابه طبائع الاستبداد أما رشيد رضا فدعا إلى محاربة الاستبداد؟ وإعادة العمل بالدستور. وربط بين العروبة والإسلام؟ وجسد أفكاره في مجلة المنار




* أعلام النهضة العربية:

- أحمد لطفي السيد:
ولد في 15 يناير 1872 بقرية برقين، مركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية وتخرج من مدرسة الحقوق سنة 1894 م. تعرف أثناء دراسته على الإمام محمد عبده وتأثر بأفكاره الإصلاحية.

- الشيخ العربي التبسي:(1895-1957):
أحد أعمدة الإصلاح في الجزائر ، وأمين عام جمعية العلماء المسلمين والمجاهد البارز الذي خطفته يد التعصب والغدر الفرنسية عام 1957 ولم يُسمع له ذِكر بعدها.

- الفضيل الورتيلاني (1900م-1959م ) :
ولد الفضيل بن محمد حسين الورتلاني في بلدية بني ورتلان بولاية سطيف في الجزائر يوم 2 جوان 1900 م لأسرة عريقة في العلم ، والثقافة الإسلامية ، حيث حفظ القرآن الكريم ، ودرس مبادئ العربية والعلوم الشرعية.

- بطرس البستاني:
ولد بطرس البستاني بالدبية 1819 و توفي في 1883. هو أديب لبناني من أعظم أركان النهضة. اشترك مع فانديك في ترجمة الكتاب المقدس إلى العربية و أنشأ ”المدرسة الوطنية“ في بيروت عام 1863 و كان أول من نادى بتعليم المراة. من آثاره ”قاموس محيط المحيط“. يعتبر من رواد الصحافة العربية الاولين و بطرس البستاني انشا اربع صحف شهيرة : نفير سورية و الجنان و الجنة و الجنينة.

- جمال الدين الحسيني الأفغاني (1838 – 1897):
أحد الأعلام البارزين في عصر النهضة العربية وأحد الدعاة للتجديد الإسلامي.

- الشيخ حمد الجاسر (1910 ـ 2000):
من أبرز العلماء الباحثين في السعودية والعالم العربي، وعضو سابق في أكاديميات بغداد ودمشق والقاهرة، كما كان قوة دافعة وراء النهضة التعليمية الحديثة في المملكة العربية السعودية. عمل في قطاع التعليم، والقضاء، والصحافة والنشر، وأنشأ (اليمامة)، أول صحيفة في الرياض، في عام 1952، وتبعتها جريدة (الرياض) في عام 1976 وأخيرا (العرب)، وهي فصلية متخصصة في تاريخ وآداب شبه الجزيرة العربية. أنشأ حمد الجاسر أول دار للطباعة في نجد في عام 1955، وفي عام 1966 أنشأ دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر.
لقد أسهم حمد الجاسر إسهامه الأكبر في ثقافة وطنه كعلاّمة ومؤرخ وجغرافي، وخلف العديد من الكتب التي تحمل اسمه والتي تغطي حقولا متنوعة من المعرفة: من المصورات الجغرافية والتاريخية إلى أدب الرحلات وكتب السيرة وطبعات نقدية للنصوص التراثية الهامة. وقد أسهم حمد الجاسر بعمق في تحديد استراتيجيات مؤسسة الفرقان للتراث الاسلامي لصاحبها أحمد زكي يماني، والتي كان عضوا مؤسسا للمجلس الاستشاري الدولي للمؤسسة.

- حمزة شحاتة ( 1908م - 1972م):
شاعر و أديب سعودي من رواد الشعر الحداثي في الحجاز مع رصيفه وخصمه محمد حسن عواد، وناثرٌ بمضامين فلسفية عميقة، وخطيب مفوّه بانطلاقات أخلاقية وأفكار نهضوية. وعازف على العود وملحن وموسيقي بارع.
- عباس محمود العقاد:
هو من أهم الأدباء المصريين في العصر الحديث، ولد في أسوان في 29 شوال 1306 هـ - 28 يونيو 1889، وتخرج من المدرسة الإبتدائية سنة 1903.
- عبد الحميد بن باديس:
هو العلاّمة الإمام عبدالحميد بن باديس (1889-1940 م) من رجالات الإصلاح في الجزائر و مؤسس جمعية العلماء المسلمين بالجزائر.

- عبد الرحمن الكواكبي (1854 - 1902 م):
علامة سوري رائد من رواد التعليم ومن رواد الحركة الاصلاحية العربية وكاتب ومؤلف ومحامي وفقيه شهير ، ولد في حلب - سوريا كانت لعائلتة شأن كبير في حلب .

- مصطفى لطفي المَنْفَلُوطي' (1876ـ1924م):
هو مصطفى لطفي بن محمد لطفي بن محمد حسن لطفي أديب مصري من أم تركية قام بالكثير من ترجمة و اقتباس بعض الروايات الغربية الشهيرة بأسلوب أدبي فذ و استخدام رائع للغة العربية . كتابيه النظرات و العبرات يعتبران من أبلغ ما كتب بالعربية في العصر الحديث .
المنفلوطي من الأدباء الذين كان لطريقتهم الإنشائية أثر في الجيل الحاضر، كان يميل إلى مطالعة الكتب الأدبية كثيراً، ولزم الشيخ محمد عبده فأفاد منه. وسجن بسببه ستة أشهر لقصيدة قالها تعريضاً بالخديوي عباس حلمي وكان على خلاف مع محمد عبده، ونشر في جريدة المؤيد عدة مقالات تحت عنوان النظرات، وولي أعمالاً كتابية في وزارة المعارف ووزارة الحقانية وأمانة سر الجمعية التشريعية، وأخيراً في أمانة سر المجلس النيابي

- الشيخ محمد البشير الإبراهيمي(1889-1965 م )
زمـيـل ابن باديس في قيادة الحركة الإصلاحية ، ونائبه في رئاسة جمعية العلماء ، ورفيق نضاله لتحرير عقل المسلم من الخرافات والبدع

- شبلي شميّل، (1850-1917)
مسيحي لبناني من طلائع النهضة العربية. تخرج من الكلية البروتستنتية (الجامعة الأمريكية) في بيروت، ثم توجّه إلى باريس لدراسة الطب، ثم استقر في مصر، أقام في الاسكندرية، طنطا، ثم القاهرة.
• أصدر مجلة (الشفاء) سنة 1886م، وكان أول من أدخل نظريات داروين إلى العالم العربي من خلال كتاباته في المقتطف، ثم مؤلفه (فلسفة النشوء والارتقاء). كما أصدر هو و سلامة موسى صحيفة أسبوعية اسمها المستقبل سنة 1914 لكنها أغلقت بعد ستة عشر عددا.
• كان من العلامات الأخلاقية المعروفة. نافح عن العلمانية كنظام سياسي، اذ كان يرى بأن الوحدة الاجتماعية، ضرورة أساسية لتحقيق إرادة شعبية عامة، تستلزم الفصل بين الدين والحياة السياسية على اعتبار أن الدين كان عامل فرقة.

- نيقولا حداد (1878-1954):
من طلائع النهضة العربية. تلقى تعليمه في الكلية البروتستنتية السورية ثم هاجر من بعد إلى مصر واستقر بها. عمل على ترويج أفكاره من خلال مطبوعتي المقتطف والهلال اللتان تأسستا على التوالي عامي 1876 و 1892.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://infohamza.ahlamontada.net
 
بحث حول عوامل النهضة العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثانوية حمزة بن عبد المطلب :: ثانوية حمزة بن عبد المطلب :: السنة الثالثة ثانوي بكل شعبها-
انتقل الى: